الرئيسية » الحمل والولادة » صحة الجنين » كيف أغير وضعية الجنين
صحة الجنين

كيف أغير وضعية الجنين

كيف أغير وضعية الجنين
كيف أغير وضعية الجنين

وضعية الجنين

وضعيّة الجنين هي وضعية جسمه قبل الولادة وأثناء نموه؛ بحيث يكون رأسه للأسفل، والجهة الخلفيّة من رأسه مُتجهة قليلاً إلى الجُزء الأماميّ من بطن الأم أو ما يُعرف بالوضعيّة الأماميّة Anterior Position، وفي هذه الحالة ستكون الولادة قصيرة وسهلة. مُعظم الأطفال يتخذون هذه الوضعيّة بحلول نهاية مُدَّة الحمل، وفي هذه الوضعيّة يكون الطّفل مستقراً بكُل أريحيّة في منطقة الحوض، وعند الولادة سينطوي الطّفل على نفسه بحيث يكون ذقنه مُلتصقاً بصدره.

فوائد الوضعية الأمامية

  • الجُزء العلويّ من رأس الجنين يضغط على عُنق الرحم بشكلٍ مُتساوٍ، وبحركةٍ دائريّة، وهذا يُساعد منطقة الحوض على الاتساع، ويُساعد على إنتاج الهرمونات اللازمة للمخاض.
  • حركة الطفل في الحوض خلال مرحلة الدفع بزاوية مُعينة تسهل خروج رأسه أولاً.
  • تسهيل خروج الطّفل من أسفل الحوض؛ حيث يُحرّك رأسه بشكلٍ بطيء فيكون الجزء الأعرض من رأسه في الجزء الأعرض من الحوض، وينزلق الجُزء الخلفيّ من رأسه أسفل عظام العانة، وعند الولادة ينزلق وجهه ما بين منطقة المهبل، والمدخل الخلفيّ.

الوضعية الخلفية للجنين

الوضعيّة الخلفيّة للجنين Posterior Position هي الوضعية التي يكون فيها رأس الطّفل للأسفل، والجُزء الخلفيّ منه باتجاه العمود الفقري، ويتخذ ما نسبته 10% من الأطفال مثل هذه الوضعيّة. هذه الوضعيّة تجعل المخاض أكثر صعوبة، خاصَّةً إذا ما كان ذقن الطّفل للأعلى وليس بالقرب من صدره، وتسبب هذه الوضعية للأم ما يلي:

  • قد تشعر الأم بألمٍ في الظهر لأنَّ جمجمة الطّفل تكون باتجاه عمودها الفقريّ.
  • قد ينزل ماء الرأس بشكلٍ مُبكر خلال المخاض.
  • قد يكون المخاض طويلاً وبطيئاً، وتحدث بعض التقلصات المتفاوتة.
  • قد تشعر الأم برغبةٍ في الدفع قبل أن يتوسع حوضها بالكامل.

كيفيّة تغيير وضع الجنين

يُمكن للأم أن تُساعد في تغيير وضعيّة الجنين للوضعيّة الأماميّة من خلال إمالة حوضها للأمام عِوضاً عن الخلف عندما تجلس، وأن تكون ركبتاها أخفض من مستوى أردافها، وهذه الوضعيّة تُدعى Optimal Fetal Positioning -OFP، وتُساعد هذه الوضعيّة على تشجيع الطّفل على تغيير موقعه داخل الرحم للأمام، كما يُمكن للأم أن تُجرِّب الأمور التالية:

  • يمكنها أن تركع على المقعد بعد أن تُغيّر وضع الكرسي بحيث يكون ظهره للأمام، وبعدها تُقدِّم جذعها للأمام فوق ظهر الكرسي.
  • يمكنها أن تُجرب فرك الأرض، فعندها ستكون الأم مستندةً على أطرافها الأربعة، وسيتأرجح الجزء الخلفيّ من رأس الطّفل للجُزء الأماميّ من بطن الأم.
  • يمكنها أن تتحرّك بين الحين والآخر في حال كان العمل الَّذي تقوم به الأم يتطلَّب الجلوس.
  • يمكنها أن تجلس على وسادة داخل السيارة لرفع مستوى الأرداف عن مستوى الركبتين.
  • يمكنها أن تشاهد التلفاز وهي جالسة على كرة التمارين الرياضيّة أو كرة الولادة؛ بحيث تحرص على أن تكون الأرداف أعلى من الركبتين.