الرئيسية » الحمل والولادة » صحة الجنين » كيف يتغذى الجنين في بطن أمه
صحة الجنين

كيف يتغذى الجنين في بطن أمه

كيف يتغذى الجنين في بطن أمه
كيف يتغذى الجنين في بطن أمه

تغذية الجنين

يتلقّى الجنين غذاءه من أمّه مباشرة، عن طريق المشيمة والتي تعتبر حلقة الوصل ما بين الجنين والأم، لذلك فمن واجب الأم أن تحرص على اتّباع حمية صحيّة غنية بالعناصر الغذائية الضرورية لنمو الجنين بوضع سليم، وسنتعرّف اليوم على وظائف المشيمة ومصدر غذاء الجنين وما على الأم اتّباعه لإنجاب طفل يتمتع بصحة جيدة.

وظائف المشيمة

  • المشيمة عبارة عن مجموعة من الأنسجة الرقيقة، والمعروفة باسم حاجز الدم، والذي يسمح لبعض الجسيمات بالتدفق بين مجرى الدم للأم والجنين.
  • تنقل المشيمة الأكسجين والمواد المغذية من دم الأم إلى الجنين وتنتقل الفضلات من دم الجنين عبرالمشيمة إلى دم الأم.
  • كما أنّها تنتج هرمونات، بما في ذلك هرمونات الغدد التناسلية، الإستروجين والبروجستيرون، للإشارة إلى احتياجات الطفل من الأم.
  • تحمي الجنين من الجزيئات الضارة، مثل خلايا الدم الحمراء والبيضاء الواصلة من الأم، والتي يمكن أن تعالجها باعتبارها الغازي الأجنبي.

مصادر التغذية

عندما تأكل الأم، يمرّ الغذاء عبر الجهاز الهضمي حيث يحوّله الجسم إلى جزيئات صغيرة يمكن امتصاصه، تسافر المواد الغذائية من خلال مجرى الدم للأم وتنتقل لمجرى الدم عند الجنين عن طريق المشيمة، بالإضافة إلى المواد الغذائية التي يتم تناولها، فجسم الأم يحتوي على الدهون والعظام والبروتينات والكالسيوم التي يمكن استيعابها من خلال مشيمة الجنين لتوفر المواد الغذائية له.

تدفق الدم

يعتبر الحبل السري كما شريان الحياة للجنين فالشرايين اثنين تحمل الدم الذي يتم ضخه من البطين الأيسر لقلب الجنين إلى المشيمة في حال الحصول على الأكسجين والمواد المغذية من الأم، والوريد يقوم بإرجاع الدم المؤكسد من المشيمة إلى الأذين الأيمن لقلب الجنين. الحبل السري عادة ما يصل 60-70 سم بالولادة، فهو مكوّن من البروتينات والكربوهيدرات، ويحيط بالشرايين والأوردة، ويمنع الحبل من اللف لتجنب قطع إمدادات المواد المغذية الواصلة إلى الجنين.

نصائح لحمل سليم

هناك بعض النصائح الهامة للمرأة الحامل حول نظامها الغذائي للتأكد من أنّها وجنينها يتمتّعون بصحة جيدة قدر الإمكان.

  • اتّباع نظام غذائيّ متوازن، وهذا يشمل الكثير من الخضروات الطازجة واللحوم الخالية من الدهون.
  • تجنب تناول الكثير من السكر أو الكربوهيدرات البسيطة لأن هذا سوف يؤدي إلى زيادة الوزن بشكل سريع وهذه الأطعمة حقاً لا تقدم أي محتوى غذائي صحي للطفل أو الأم، هذا لا يضع بالضرورة الطفل في خطر، ولكن إذا الأم اكتسبت الكثير من الوزن فهذا يضعها في خطر الإصابة بسكر الحمل، والذي يمكن أن يتسبب في النمو السريع للجنين ويصبح حجمها كبير جداً نهاية فترة الحمل، كما يمكن أن يصيبها بمرض تسمم الحمل.
  • لا بدّ من ممارسة التمارين الرياضية، فهي تعتبر في غاية الأهمية في فترة الحمل؛ لأنّها تحافظ على شكل الجسم كما تعمل على حرق السعرات الحرارية الزائدة.